Arabic Article Follows ↓

Archbishop Hosam Naoum, the Anglican Archbishop in Jerusalem, presided over a celebratory Eucharist at the Christ Anglican Church in Nazareth on Friday October 1st, 2021. Rev’d Nael Abu Rahmoun, the Vicar of the parish, Rev’d Canon Don Binder, Rev’d Canon Fuad Dagher, Rev’d Emad Daibes, and Rev’d Wadie Far, were present in the service. The Eucharist was to celebrate the hundred and fiftieth anniversary of the dedication of the church, by Bishop Samuel Gobat. In the service, Bishop Naoum confirmed twenty young parishioners as well. It is also worth mentioning that on October 1st, 1871, on the day of the Church’s dedication, Bishop Gobat ordained three priests and held a confirmation service.

Before the church was built, the parish used to worship at the Jreineh School in the Old City established in 1851. Bishop Naoum expressed his joy to be celebrating this important landmark in the life of the parish, and to hold a confirmation ceremony in the same service. In his sermon Bishop Naoum said: “We gather today to affirm our presence here in the city of the Annunciation, Nazareth, so that our ministry will continue for many years to come to spread God’s Kingdom in this World.” “Today we reenact the scene with this group of young confirmands, who are joining the multitude of believers who have accepted the gifts of the Holy Spirit by the Laying of Hands. As a church today we must be proud, because we are handing over to this generation what has been handed down to us. That is the faith through which and by the power of the Holy Spirit we are handing over the torch to this new generation who is the present and future of the Church.” Bishop Naoum congratulated the confirmands, their families, Godparents, and the congregation.

Bishop Naoum thanked God for all those who have served this Church, and gave their all to its prosperity. He started by mentioning Rev’d John Zeller, during whose ministry the church was built, then Rev’d Michael Kawar, who was from Nazareth and was the first Arabic rector of the parish, and all the way to Rev’d Abu Rahmoun the current Vicar of the parish. During the service Mrs. Fadwa Nasser gave thanks for her safe delivery of her newly born son, with her husband Edwar. Bishop Naoum blessed them, and their new born son Wadie, as he was brought to the church for the first time.

After the service Bishop and Mrs. Naoum joined a reception at the Church Hall in honour of the newly confirmed, and the anniversary of the dedication of the church.

القدس – المكتب الاعلامي – مطرانية القدس الأسقفية ٠٢/ ١٠/ ٢٠٢١

رئيس الأساقفة حسام نعوم يحتفل مع رعية الناصرة بذكرى تكريس كنيسة المسيح ويمنح التثبيت لعشرين مؤمنا يوم الجمعة ٠١/ ١٠ /٢٠٢١

ترأس رئيس الأساقفة الأنچليكاني في القدس المطران حسام نعوم خدمة الشركة المقدسة الإحتفالية في كنيسة المسيح الأنچليكانية بحضور كاهن الرعية القس نائل أبو رحمون وكل من القس الكنن دونالد بيندر والقس عماد دعيبس والقس الكنن فؤاد داغر والقس وديع الفار يوم الجمعة٠١/ ١٠/ ٢٠٢١. وذلك بمناسبة يوبيل الكنيسة، ١٥٠ عاماً على تكريسها وتدشينها على يد المطران صموئيل چوبات، كما ومنح المطران حسام نعوم سر التثبيت لعشرين شاباً وشابةً من أبناء وبنات الرعية. من الجدير ذكره أن بتاريخ ٠١/ ١٠/ ١٨٧١ في يوم تكريس الكنيسة قام المطران چوبات برسامة ثلاثة قساوسة ومنح التثبيت لرهط من الرعية.

يُذكر أنّ قبل بناء الكنيسة كانت الرعية تجتمع للصلاة والعبادة في مدرسة الجرينة بالبلدة القديمة التي تأسست في عام ١٨٥١. أعرب المطران نعوم عن سعادته في مشاركة الرعية بهذه المناسبة التاريخية وبمنح التثبيت في الخدمة نفسها. وقال في عظته: نأتي اليوم لكي نؤكد حضورنا في مدينة البشارة الناصرة حتى تستمر هذه البشرى والخدمة لسنين عديدة من أجل نشر ملكوت الله في هذا العالم”. “نحن اليوم نعيد المشهد مع أبنائنا وبناتنا، هذا الرهط الرائع الذي ينضم إلى العديد من المؤمنين الذين قبلوا موهبة الروح القدس بوضع الأيدي، اليوم ككنيسة نفتخر لأننا نسلّم هذا الجيل ما قد تسلّمناه نحن، هذا هو الإيمان الذي بواسطة وقوة الروح القدس، نحن نسلّم الراية والشعلة لهذا الجيل الجديد الذي هو حاضر الكنيسة ومستقبلها.” وهنأ المطران نعوم المُثبتين والأهل والأشابين والرعية.

قدم المطران نعوم شكره لله من أجل جميع الرعاة الذين خدموا هذه الكنيسة وأعطوا من حياتهم ووقتهم، ابتداءً من القس جون زيلر الذي في زمنه تم بناء الكنيسة، ومن ثم مروراً بالقس العربي الأول ابن الناصرة ميخائيل قعوار حتى راعي الكنيسة الحاضر القس نائل أبو رحمون. وخلال الخدمة قدمت السيدة فدوى ناصر الشكر بعد الولادة برفقة زوجها ادوار، وباركهما المطران نعوم، ومنح بركة خاصة للمولود الجديد وديع بمناسبة دخوله الأول إلى لكنيسة.

بعد الخدمة شارك المطران والسيدة نعوم بحفل الاستقبال في قاعة وباحة الكنيسة على شرفهم واحتفاءً بالمثبّتين الجدد وبذكرى تكريس الكنيسة.